اختتام جائزة الوحدة الوطنية لحفظ القرآن بليبيا

اختتام جائزة الوحدة الوطنية لحفظ القرآن بليبيا

اختتمت مساء الجمعة بمدينة طرابلس فعاليات جائزة الوحدة الوطنية لحفظ القرآن الكريم التي أقيمت على مدى خمسة أيام متواصلة تحت شعار “واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا”.

واحتضن فعاليات المسابقة فندق كورنثيا كما حضرها عدد كبير من المشاركين من كل مدن ليبيا ومناطقها ووصل عدد المتنافسين إلى أكثر من مئة متسابق في فرعي الجائزة، فرع حفظ القرآن الكريم كاملا وفرع حفظ نصف القرآن.

وقالت هيئة الأوقاف إن هذه الجهود منها تأتي تماشيا مع الأهداف المعلنة لحكومة الوحدة الوطنية وتيمنًا بما وصل إليه الليبيون شرقا وغربا وجنوبا من تفاهم فيما بينهم وعزمهم على السير نحو المصالحة الوطنية الشاملة.

كما حضر افتتاح مراسم الجائزة في يومها الأول رئيس المجلس الرئاسي محمد يونس المنفي رفقة رئيس الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية محمد احميدة العباني و”لفيف من أهل القرآن وعلومه من طلبة العلم والرعيل الأول من معلمي القرأن الكريم”.

وحضر المنافسات أيضا “رئيس الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية عن المنطقة الشرقية عمر سعد الحداد” وممثل عن مجلس النواب ورئيس لجنة العدل والمصالحة الهادي الصغير وكذلك رئيس الهيئة عن المنطقة الجنوبية مسعود عبد اللطيف، وقد شاركوا في مراسم الختام.

وأشرف على رعاية جائزة مسابقة الوحدة الوطنية وتنظيمها الهيئة العامة للأوقاف بطرابلس بعد التنسيق مع باقي المدن في كل أنحاء البلاد إلى جانب مساهمة شركة ليبيانا للاتصالات.

May be an image of 12 people and people standing
May be an image of 6 people, people standing and indoorMay be an image of 3 people