كونتي: اضطررت لزيارة حفتر للإفراج عن الصيادين ورفضت طلباته غير المقبولة

كونتي: اضطررت لزيارة حفتر للإفراج عن الصيادين ورفضت طلباته غير المقبولة

قال رئيس الوزراء الإيطالي السابق جوزيبي كونتي، إنه اضطر للسفر إلى بنغاري في 17 ديسمبر من العام الماضي، لأن ذلك كان الشرط الوحيد للإفراج عن 18 صيادا إيطاليا بعد مفاوضات طويلة.

وأوضح كونتي، لصحيفة “لا ستامبا” الإيطالية، أنه التقى خليفة حفتر ووقع في حضوره مرسوم الإفراج عن الصيادين، مؤكدا أنه رفض طلبات أخرى قال إنها غير مقبولة دون أن يفصح عن فحواها.

وكانت مليشيات حفتر قد قبضت على صيادين كانوا على متن مركبي صيد بالقرب من الحدود الليبية، وهم 8 إيطاليين و6 تونسيين وإندونيسيان وسنغاليان، مطلع سبتمبر 2020 بتهمة الصيد في المياه الإقليمية الليبية.

وعبر كونتي من جهة أخرى عن أمله في أن تكون رحلة رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي إلى ليبيا مفيدة، وأن يبقى الملف الليبي استراتيجيا للمصالح الإيطالية والأوروبية، باعتباره وثيق الصلة بالتوازن الجيوسياسي العالمي.

وكان رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي قد استقبل الثلاثاء رئيس الوزراء الإيطالي، في زيارته الأولى إلى ليبيا، لبحث تفعيل عمل اللجنة المشتركة وإحياء معاهدة الصداقة الليبية الإيطالية الموقعة منذ 2008 بين البلدين.