الداخلية الليبية المالطية تؤكدان أهمية تفعيل الاتفاقات الأمنية

الداخلية الليبية المالطية تؤكدان أهمية تفعيل الاتفاقات الأمنية

اتفقت داخليتا حكومة الوحدة الوطنية ونظيرتها المالطية على تشكيل لجنة من الجانبين تتولى إيجاد الآليات الناجعة التي تضمن تطوير ملف التعاون الأمني بين البلدين.

وأكد وزير داخلية حكومة الوحدة الوطنية خالد مازن ونظيره المالطي بايرون كاميلليري بهذا الصدد أهمية تفعيل التفاهمات المبرمة في شتى المجالات الأمنية بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.

ونوه مازن إلى أنه ينبغي مراجعة وإيجاد آليات مشتركة لتطوير التعاون بشأنها على رأسها مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال والهجرة غير الشرعية وتبادل المعلومات الأمنية بين الأجهزة المختصة بالبلدين.

كما لفت وزير الداخلية إلى تفعيل التدريب التخصصي وفقا لاحتياجات وزارة الداخلية، مشيرا إلى دور مالطا الفاعل داخل أروقة الاتحاد الأوروبي.

وشدد مازن على أهمية الاستفادة من هذا الدور في توجيه الدعم الأوروبي وفقا للأولويات التي يحددها الجانب الليبي.

وجرى خلال هذا الاجتماع استعراض عدد من الاتفاقات والتفاهمات المبرمة بين وزارتي الداخلية في البلدين في شتي المجالات الأمنية والتي استندت “على الروابط التاريخية التي تجمع البلدين وخصوصية العلاقة بين دولة ليبيا وجمهورية مالطا”.