جون أفريك: هل يفقد حفتر السيطرة على “قواته”؟

جون أفريك: هل يفقد حفتر السيطرة على "قواته"؟

قالت مجلة جون أفريك الفرنسية إن اندلاع أعمال العنف في بنغازي علامة على فقدان خليفة حفتر السيطرة على قواته التي تتكون من تحالفات قبلية ومليشيات على حد تعبيرها.

وأشارت المجلة في تقرير لها بعنوان “العنف في بنغازي: هل يفقد حفتر السيطرة على قواته؟”، إلى أن المدينة شهدت انتهاكات كثيرة واغتيالات وخطفا منذ منتصف مارس الماضي، حيث تم العثور على 12 جثة عليها آثار طلقات نارية في 18 مارس.

وأضافت جون أفريك أنه بعد ستة أيام من هذه الحادثة قتل القائد في مليشيات حفتر قُتل محمود الورفلي رميا بالرصاص داخل سيارته في بنغازي، وذكرت باختطاف حنين العبدلي ابنة الناشطة حنان البرعصي، التي قُتلت في نوفمبر الماضي ببنغازي.

وأكدت المجلة الفرنسية أن اندلاع العنف في شرق ليبيا خارج عن سيطرة حكومة الوحدة الوطنية، وحملت مسؤولية ما يحدث لحفتر الذي انهارت سلطته بعد فشل هجومه على طرابلس في يونيو 2020، فيما أعاد بعض حلفائه الأجانب، النظر في دعمهم له وفق تعبيرها.