الدبيبة يزور ترهونة ويتعهد لأهلها بتحقيق العدالة

الدبيبة يزور ترهونة ويتعهد لأهلها بتحقيق العدالة

زار رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة ترهونة وتعهد لأهلها من ذوي ضحايا المقابر الجماعية بتحقيق العدالة “التي هي أهم استحقاق في طريق المصالحة”.

May be an image of 2 people, people standing and outdoors

وقال المكتب الإعلامي لحكومة الوحدة إن الدبيبة استمع إلى مطالب أهل المدينة المتمثلة في تسريع وتيرة التعرف على المفقودين، والعمل على اكتشاف باقي الأماكن المتوقع أن تكون بها مقابر جماعية.

كما دعا الأهالي الدبيبة إلى توفير المواد التشغيلية ومستلزمات اختبارات البصمة الوراثية، إضافة إلى إنشاء محكمة مختصة بالنظر في هذه الجرائم.

ووعد الدبيبة ذوي الضحايا بالعمل على تلبية هذه المطالب، كما أكد رئيس الحكومة أن وزارتي العدل والداخلية ستضطلعان بمهامهما في هذا الشأن.

من جهته، أوضح عميد بلدية ترهونة أن المدينة عانت أكثر من 7 سنوات من الانتهاكات في حق المدنيين، لافتا إلى أن المقابر الجماعية التي جرى اكتشافها داخل ترهونة في المدة الأخيرة دليل كاف على ذلك.

ورافق الدبيبة في زيارته كل من وزراء الداخلية والحكم المحلي والشؤون الاجتماعية والتعليم العالي، إضافة إلى وزير الدولة لشؤون الرئيس بغرض الوقوف على أحوال المدينة وأهلها.