راديو فرنسا الدولي: خليفة حفتر ضعيف منذ صيف 2020

راديو فرنسا الدولي: خليفة حفتر ضعيف منذ صيف 2020

قال راديو فرنسا الدولي إن خليفة حفتر ضعيف منذ صيف 2020 بعد فشله في الاستيلاء على العاصمة طرابلس، ويحاول اليوم فرض نفسه بشكل مختلف على المشهد السياسي الليبي.

وأضاف الراديو أن مواقف حفتر الأخيرة تشير إلى أنه يلعب لعبة التوافق السياسي، ويحذر “كل من يعرقل الانتخابات” أو “يهدد الأمن القومي”، في بلد لا يزال الاستقرار فيه هشًا للغاية وفق تعبيره، في إشارة إلى ظهوره الأخير قبل أيام ودعوته إلى التظاهر من أجل رحيل المرتزقة الأجانب والتصويت في انتخابات 24 ديسمبر القادم.

ونقل راديو فرنسا الدولي عن بعض المحللين قولهم إن حفتر قلق من أن رعاته يدعمون السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا رسميًا وهو ما دفعه إلى الظهور بمظهر السياسي استجابة للمرحلة القادمة، وقال إنه لا يزال يقود قوة في المنطقة الشرقية تسيطر على محطات النفط، رغم الهزيمة الكبيرة التي شهدها في العاصمة طرابلس.

وأضاف الراديو نقلا عن الباحث في المبادرة العالمية لمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود جلال حرشاوي أن ترك منصب وزير الدفاع شاغرًا طريقة مدروسة لعدم تعكير صفو المجتمع الليبي، وأكد أن حفتر يعاني من نقص في التمويل ومستقبل مؤسسته العسكرية مهدد حيث لم يعد الوعد بالنصر الوطني خيارًا بالنسبة إليه.