منظمة رصد الجرائم الليبية: مارس شهر الانتهاكات في بنغازي

منظمة رصد الجرائم الليبية: مارس شهر الانتهاكات في بنغازي

أعلنت منظمة رصد الجرائم الليبية أن شهر مارس شهد عديدا من الانتهاكات أبرزها جرائم القتل خارج القانون ورجوع ظاهرة رمي الجثث في بنغازي.

وأوضحت المنظمة في تقريرها الشهري أنها سجلت خلال مارس العثور على عشرة جثث كما وثقت أربع حالات خطف واعتقال تعسفي في بنغازي أيضا.

وجاء في التقرير استمرار الألغام ومخلفات الحرب في تهديد حياة المدنيين خلال مارس وأن أغلب ضحاياها كانوا من الأطفال.

وأوضحت المنظمة أنها وثقت خلال مارس إصابة ثلاثة عشر من بينهم عشرة أطفال، ومقتل مدنيين اثنين من بينهم طفل في كل من طرابلس وبنغازي وسرت.

وأعربت رصد عن إدانتها بأشد العبارات استمرار هذه الانتهاكات والجرائم التي “تنتهك كل الأعراف والمواثيق الدولية”.

كما طالبت المنظمة حكومة الوحدة الوطنية بتحمل مسؤولياتها تجاه حوادث القتل خارج القانون والخطف والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري.

وحثت الحكومة على العمل من أجل حل السجون غير الرسمية والإفراج عن المختفين قسريا وفتح تحقيقات لكشف هوية المسؤولين عن هذه الجرائم وتقديمهم للعدالة.

وجددت المنظمة مناشدتها للجنة تقصي الحقائق المعنية بليبيا سرعة فتح تحقيقات في جرائم القتل خارج القانون والخطف والإخفاء القسري في كل المدن.

هذا وكررت رصد دعواتها لمحكمة الجنايات الدولية إلى تحمل مسؤولياتها وتقديم المسؤولين عن هذه الجرائم إلى العدالة وإنهاء ظاهرة الإفلات من العقاب.