غارديان: عائلة صحفي بريطاني قتل في ثورة فبراير تحث ليبيا على كشف مكان جثته

غارديان: عائلة صحفي بريطاني قتل في ثورة فبراير تحث ليبيا على كشف مكان جثته

قالت صحيفة غارديان البريطانية إن عائلة المصور الصحفي البريطاني “أنطون هامرل” الذي قتل في ليبيا سنة 2011، أعربت عن أملها في أن تساعد حكومة الوحدة الوطنية في التحقيق في مقتله وتحديد مكان جثته.

وأشارت الصحيفة إلى أن قوات موالية للقذافي أطلقت النار على مجموعة من الصحفيين في 2011 من بينهم “أنطون هامرل” وتركت جثته في الصحراء بالقرب من منطقة البريقة، وأكدت أنه تم التحقيق في القضية لفترة وجيزة باعتبارها جريمة حرب من قبل المحكمة الجنائية الدولية، ثم أسقطت القضية بعد وفاة القذافي وانهيار نظامه.

وأضافت غارديان أنه مع الذكرى العاشرة لمقتل الصحفي التي تصادف يوم 5 أبريل، تخطط عائلة “هامرل” لرفع القضية إلى المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء ومجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة المعنية بالاختفاء القسري، باعتبار أن مقتل الصحفي في تلك الظروف يعتبر جريمة حرب.