الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية: خصصنا قرابة 1 مليار دينار دعما لشركة الكهرباء

الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية: خصصنا قرابة 1 مليار دينار دعما لشركة الكهرباء

قال الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة، إن مجلس الوزراء خصص مبلغ 977 مليون و166 ألف دينار من نفقات باب الطوارئ لدعم الشركة العامة للكهرباء في خطتها الطارئة لتطوير الشبكة الكهربائية وإجراء الصيانة اللازمة استعدادا لذروة الاستهلاك الصيفية.

وأفاد حمودة خلال مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع مجلس الوزراء العادي الثاني منذ اعتماد حكومة الوحدة الوطنية، بأن المجلس أذن لشركة الكهرباء بأن تقوم بالتعاقدات المباشرة مع الشركات المحلية والدولية لتوريد قطع الغيار والقيام بكافة الإجراءات لصيانة عدد من محطات التوليد.

وحول القرارات التي نشرت عبر وسائل الإعلام المختلفة بخصوص تعيينات لوزراء سابقين بالحكومة المؤقتة كقائمين بالأعمال، ذكر حمودة بقرار حكومة الوحدة الوطنية رقم 3 القاضي ببطلان كافة القرارات الصادرة عن حكومتي الوفاق الوطني والمؤقتة بعد نيل حكومة الدبيبة للثقة من البرلمان.

وفيما يتعلق باستبدال الدعم في القرار رقم 7، قال حمودة إن هذا القرار يتضمن تشكيل لجنة لدراسة رفع الدعم واستبداله بشكل نقدي مباشر للمواطنين، وليس قرارا برفع الدعم، وإن مسألة استبدال الدعم مازالت قيد الدراسة، وسيتم إطلاع المواطنين بمخرجات اللجنة أولا بأول لما لهذه الخطوة من أهمية في إرساء العدالة ومكافحة تهريب الوقود، على تعبيره.