تقرير أمريكي يكشف تورط حفتر ومليشياته في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان

تقرير أمريكي يكشف تورط حفتر ومليشياته في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية تورط مليشيات حفتر في عمليات قتل تعسفي وغير مشروع وإخفاء قسري وتعذيب، في تقرير الوزارة حول حقوق الإنسان لسنة 2020.

وأضافت الوزارة أن حفتر استعان بمرتزقة شركة فاغنر الروسية في عدوانه على طرابلس وتم نشرهم في الخطوط الأمامية، بينما تسبب القصف الروسي الموجه في سقوط عدد من الضحايا المدنيين، مشيرة إلى استيلاء جماعات متحالفة مع حفتر على سرت وتعرض العديد من الأشخاص للاختطاف والاحتجاز.

وأفادت وزارة الخارجية الأمريكية بتورط مليشيات الكاني في حالات إخفاء وتعذيب عدد من المدنيين من بينهم نساء قبل انسحابهم من مدينة ترهونة، وأكدت أن حفتر جند الكثير من الأطفال أثناء هجومهم على العاصمة طرابلس واستخدمهم في الصراع ولم يكن لديه سياسات رسمية واضحة تحظر ذلك.

وقالت الخارجية الأمريكية إن مناخ الإفلات من العقاب والانقسامات والفراغ الأمني في المنطقة الجنوبية أعاق قدرة الحكومة على التحقيق في الانتهاكات، وأكد أن وزارة العدل ومكتب النائب العام أصدرا مذكرات توقيف لكن القدرة الشرطية المحدودة والمخاوف من الانتقام حالت دون تنفيذ الأوامر.