المرصد السوري لحقوق الإنسان: نحو 2000 مقاتل سوري جندتهم روسيا مازالوا في ليبيا

المرصد السوري لحقوق الإنسان: نحو 2000 مقاتل سوري جندتهم روسيا مازالوا في ليبيا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن نحو 2000 مقاتل سوري ممن جندتهم شركة فاغنر وأرسلتهم لخدمة المصالح الروسية على الأراضي الليبية مقابل أموال، ما يزالون في ليبيا حتى الآن.

وأكد المرصد في بيان أصدره الثلاثاء، أن روسيا تستغل الظروف المعيشية الكارثية في سوريا، وحاجة الشباب للعمل، وتقوم بتجنيدهم للقتال في ليبيا عبر شركة فاغنر، وأن عودة هؤلاء المرتزقة إلى بلادهم متوقفة.

وأفاد المرصد نقلا عن مصادر وصفها بالموثوقة، بوفاة مرتزق سوري متأثراً بجراحه التي أصيب بها في ليبيا، حيث مكث في المستشفى لبضعة أيام قبل وفاته في 14 فبراير الماضي، ليرتفع عدد المرتزقة السوريين الذين جندتهم فاغنر الروسية وقتلوا لاحقًا في ليبيا إلى 8، على حد قوله.

وقال المرصد، بحسب نص بيانه، إن مصادره وثقت في 4 فبراير الماضي، مقتل 7 مرتزقة سوريين جندتهم سابقا شركة فاغنر الروسية وأرسلتهم إلى ليبيا لحماية المنشآت النفطية ومنشآت أخرى، لقوا حتفهم بانفجار لغم أرضي في سيارة توزع مواد غذائية في ليبيا.