وزيرة العدل: العدالة الانتقالية أولوية للوصول إلى انتخابات نزيهة وشفافة

وزيرة العدل: العدالة الانتقالية أولوية للوصول إلى انتخابات نزيهة وشفافة

قالت وزيرة العدل بحكومة الوحدة الوطنية حليمة إبراهيم، إن ترسيخ مبدأ العدالة الانتقالية من أولوياتها للوصول بالبلاد إلى انتخابات نزيهة وشفافة.

جاء لك خلال استقبالها الأحد نائبة السفير الهولندي لدى ليبيا قابرييلا ميتز، حيث بحثت معها علاقات التعاون المشترك بشأن المصالحة الوطنية، وترسيخ مفهوم العدالة وفق مسار برلين الحقوقي الذي تترأسه حاليا هولندا وسويسرا.

وعبرت وزيرة العدل عن تقديرها لمستوى التعاون مع هولندا، مشيدة بالدعم الذي تقدمه لوزارتها من خلال دعمها لبناء القدرات الوطنية بقطاع العدل والجهاز القضائي.

وأكدت الوزيرة الاستمرار في التعاون بين الجانبين الليبي والهولندي، فيما يخص معايير حقوق الإنسان، وتطوير المؤسسات القضائية، ودعم وبناء القدرات في مجال العدالة. من جانبها شددت نائبة السفير الهولندي، على أهمية التعاون للرفع من مستوى معايير حقوق الإنسان، وتعزيز بناء القدرات والمساهمة في حلحلة وتذليل كافة العراقيل التي تعترض مسار المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية.

وقالت وزارة العدل إن المباحثات بين الجانبين، تناولت أيضا التعاون القائم بين ليبيا وهولندا في مجال حقوق الإنسان، وتطوير مؤسسات الإصلاح والتأهيل بما يتماشى مع المعايير المحلية والدولية المعمول بها.‎