وزارة التعليم تؤكد العمل على معالجة الإشكاليات العالقة

وزارة التعليم تؤكد العمل على معالجة الإشكاليات العالقة

قال وزير التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية موسى محمد المقريف، إن الوزارة تعمل على معالجة الكثير من الإشكاليات المتعلقة بالتعليم.

وأشار المقريف في حوار مع وكالة سبوتنيك الروسية، إلى أن العملية التعليمية في ليبيا عانت الكثير من المشاكل خلال السنوات العشر الماضية، وأن معالجتها تحتاج إلى خطة متكاملة يتم العمل عليها حاليا، وفق قوله.

ونوه وزير التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية موسى محمد المقريف إلى تشكيل لجنة لفحص المناهج الليبية وتوحيدها والتأكد من محتواها، وتهيئة الظروف المناسبة لاستعادة العملية التعليمية في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه الوزارة.

وتابع المقريف “خلال الأيام الماضية أصدرنا قرارا خاصا باللجنة العلمية لجائحة كورونا، وهي من أساتذة متخصصين في الفيروسات، وشكلت العديد من فرق الرصد للإطار الوبائي”.

وأكد المقريف أن فرقهم تقوم برصد الحالات ومعدل الانتشار على مستوى ليبيا، وأن التقارير النهائية مطمئنة، قائلا “إن بعض البلديات أغلقت المدارس بناء على الرأي العام، وهو ما يعرقل تنفيذ الخطة التعليمية”.

وأضاف وزير التربية والتعليم أنهم يتواصلون عبر وزارة الحكم المحلي للتنبيه إلى أن عمليات الإغلاق الجزئي يعود فيها الاختصاص إلى وزارة التعليم، وفي حال وجود إغلاق كلي في أي مدينة يمكن إغلاق المدارس، حسب قوله.