رايتس ووتش: الألغام الروسية في ليبيا تهدد الحياة

رايتس ووتش: الألغام الروسية في ليبيا تهدد الحياة

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن الألغام الأرضية المحظورة التي نقلتها روسيا إلى ليبيا دعما لحفتر تهدد حياة المدنيين في البلاد.

وأكدت المنظمة أن الألغام المضادة للأفراد المصنعة في روسيا قد تم إدخالها إلى ليبيا في 2018-2019 رغم الحظر المفروض على الأسلحة، وهو ما أثبته تقرير الخبراء الأممي الذي صدر مؤخرا.

وأشارت هيومن رايتس ووتش إلى أنها كشفت العام الماضي عن استخدام هذه الألغام الأرضية والمتفجرات في الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس بعد انسحاب مليشيات حفتر منها.

وكانت حكومة الوفاق الوطني قد نشرت صورًا تُظهر ألغامًا أرضية مضادة للأفراد من روسية الصنع من طراز
MON-50 و POM-2 و POM-2R و PMN-2

وهي ألغام جديدة لم تشاهد من قبل رغم امتلاك نظام القذافي مخزونا كبيرا من هذه الأسلحة.