اتهامات لحفتر والإمارات ومصر بتصفية محمود الورفلي

اتهامات لحفتر والإمارات ومصر بتصفية محمود الورفلي

رجح منسق مجموعة العمل الدولية من أجل ليبيا محمود رفعت، تورّط خليفة حفتر والإمارات ومصر، بعملية اغتيال محمود الورفلي، باعتباره الصندوق الأسود لحفتر، ولديه أدلة ووثائق تؤكد حجم ونوعية الدعم العسكري الذي يتلقاه من أبوظبي والقاهرة.

وكشف رفعت لصحيفة القدس العربي، عن اتصالات تلقاها من محمود الورفلي، عبّر فيها عن رغبته بتسليم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية، حيث وضع خطة سرّية لنقله برا إلى تونس على أن يستقل إحدى الطائرات باتجاه لاهاي، مؤكدا أن عملية اغتياله حالت دون إتمام الخطة، حسب قوله.

وتابع رفعت” قبل أيام قليلة من اغتيال الورفلي بعث لنا برسالة عبر بعض الوسطاء أكد فيها أنه يريد المثول أمام الجنائية الدولية لأنه كان يشعر بأن هناك خطرا على حياته، وبدأنا الترتيب لعملية نقله إلى الحدود التونسية، ومنها إلى أقرب مطار ومن ثم الانتقال بطائرة إلى هولندا للمثول أمام الجنائية الدولية، ولكن مقتله سبق كل هذا للأسف”.

ونوه رفعت إلى أن هذه لم تكن المرة الأولى التي يتواصل فيها بشكل غير مباشر مع الورفلي، موضحا أن محكمة الجنايات الدولية طلبت منهم عند إطلاق مجموعتهم الخاصة بليبيا، إقناع الورفلي بتسليم نفسه إليها.

وأردف رفعت” تواصلنا مع عدة أطراف استطاعت الوصول إلى محمود الورفلي، وقد أخبرها أنه مستعد للذهاب إلى الجنائية الدولية، لكنه في كل مرة كان يخدعنا، وربما يعود الأمر إلى أنه كان محاصرا بشكل مطبق، وخاصة بعد إشاعة سجنه من قبل حفتر”.

وقُتل محمود الورفلي المطلوب من المحكمة الجنائية الدولية، والمتهم في جرائم قتل خارج نطاق القانون، الأربعاء الماضي في إطلاق نار استهدف سيارته بمدينة بنغازي.