إصابة شخصين جراء انفجار لغم بين بويرات الحسون وبوابة الـ50

إصابة شخصين جراء انفجار لغم بين بويرات الحسون وبوابة الـ50
أرشيف

أفاد الناطق باسم غرفة عمليات تحرير سرت الجفرة العميد عبد الهادي دراه، بوقوع إصابتين جراء الألغام بين سرت ومصراتة.

وأكد دراه في تصريحات لليبيا الأحرار إصابة شخصين أحدهما حالته خطيرة، إثر انفجار لغم في منطقة بين بويرات الحسون وبوابة الـ50.

وصرح في 25 مارس آمر غرفة عمليات تحرير سرت والجفرة إبراهيم بيت المال، بأن فتح الطريق الساحلي رهين بسحب الطرف الآخر للمرتزقة وإثبات حسن النوايا.

وجاء في اليوم نفسه في مقترح سلمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى مجلس الأمن، أنه في المرحلة الأولى ستتركز آلية مراقبة وقف إطلاق النار وسحب المرتزقة لفريق البعثة على الطريق الساحلي الرابط بين شطري البلاد.

ويقضي المقترح وفق نسخة اطلعت عليها فرانس برس بأن يتوسع نطاق بعثة المراقبة الأممية ليشمل مثلثا بين مناطق أبوقرين وبن جواد وسوكنة، قبل الانتقال إلى مرحلة ثالثة محتملة تشمل مناطق أخرى.

وأفاد بـ22 مارس عضو اللجنة الفرعية باللجنة العسكرية 5+5 محمد الترجمان، بانتهاء مهمتهم المكلفين بها بشأن تهيئة الطريق الساحلي من الطرفين، وذلك عقب تأكيد اللجنة العسكرية 5+5 بـ16 مارس عزمها على فتح الطريق الساحلي في مدة أقصاها أسبوعان.