الجانبان الليبي والتونسي يوقعان اتفاقية لإعادة العمل بمنفذ رأس اجدير

الجانبان الليبي والتونسي يوقعان اتفاقية لإعادة العمل بمنفذ رأس اجدير

وقع مدير عام مصلحة الجمارك الليبية سليمان علي، مع نظيره التونسي يوسف الزواغي المدير العام للديوانة التونسية أمس الأربعاء، اتفاقية لإعادة تفعيل العمل بالمنفذ الجمركي المشترك برأس جدير

وأوضحت الديوانة التونسية في منشور عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، أنه تم الاتفاق على حلحلة الإشكاليات الخاصة بانسياب حركة البضائع والمسافرين بين البلدين، وتسهيل الإجراءات الثنائية بالمعبر الحدودي بين تونس وليبيا.

كما تم الاتفاق على عقد اللجنة الفنية الجمركية المشتركة خلال النصف الثاني من شهر مايو من العام الجاري لمتابعة سير تنفيذ هذه الاتفاقية، ومدى تحقيقها لانسيابية العمل وتسهيل الإجراءات.

وجاء التوقيع على هذه الاتفاقية في ختام اجتماعات عُقِدت بمدينة جربة التونسية، بين المدير العام لمصلحة الجمارك العميد سليمان علي سالم ويوسف الزواغي المدير العام للديوانة التونسية، بحضور سفير تونس بليبيا ووالي مدنين والمدير العام لإدارة الحدود ورئيس ديوان المعابر البرية، ومديري الجمارك التونسية والليبية، ومديري الإدارة العامة لمكافحة التهريب والمخدرات والإدارة العامة للشؤون الفنية ومدير مديرية جمارك زوارة وعدد من رؤساء المكاتب الجمركية.

وأعلن مدير عام مصلحة الجمارك العميد سليمان علي سالم أنه ابتداء من أول شهر أبريل سيكون العمل في منفذ رأس جدير طيلة أيّام الأسبوع لتسهيل الإجراءات الجمركية أمام المواطنين في كلا الاتجاهين وذلك نظراً لتراكم البضائع في منفذ رأس جدير.