المنفي خلال لقائه السيسي: يجب تقريب وجهات النظر بين البلدين في عديد المجالات

المنفي خلال لقائه السيسي: يجب تقريب وجهات النظر بين البلدين في عديد المجالات

صرح رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي خلال لقائه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، أن زيارته لمصر تبرهن على عمق الروابط التاريخية بين ليبيا ومصر وأواصر الأخوة والجوار، وضرورة دفع وتيرة التعاون بين البلدين في عديد المجالات، وتقريب وجهات النظر حول بعض الملفات، وتنسيق المواقف بين البلدين تجاه القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ونقل المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عن المنفي قوله، إن ليبيا منفتحة للتعاون مع مصر في كافة المجالات التنموية والاستفادة من خبراتها في هذا الصدد.

من جانبه أكد الرئيس المصري خلال لقاء عقده بقصر الاتحادية بحضور كل من نائب المجلس الرئاسي عبد الله اللافي، ورئيس جهاز المخابرات العامة المكلف عماد الطرابلسي، إضافة إلى وزير الخارجية سامح شكري ورئيس المخابرات عباس كامل عن الجانب المصري، أكد استمرار موقف بلاده القائم على مبادئ الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية، واستعادة الأمن والاستقرار، وتمتع ليبيا بجيش وطني موحد، وإنهاء التدخلات الأجنبية، وخروج كافة المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا، حسب قوله.

وجاء في صفحة المتحدث باسم الرئاسة المصرية، أن السيسي شدد خلال لقائه المنفي في القاهرة، على أن مصر على أتم الاستعداد لتقديم خبراتها للحكومة الليبية في مختلف المجالات، لاستعادة المؤسسات الوطنية للدولة الليبية، خاصةً الأمنية منها والشرطية بهدف تحقيق الأمن والاستقرار، مؤكدا دعم بلاده الكامل والمطلق للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا الشقيقة في كافة المجالات.

وأعرب السيسي خلال القاء عن تعويل مصر على قدرة المجلس الرئاسي والحكومة على تحمل المسؤولية التاريخية لإدارة المرحلة الانتقالية الحالية وتحقيق المصالحة الشاملة بين الليبيين، وتوحيد المؤسسات الليبية وصولاً إلى عقد الانتخابات الوطنية في موعدها المحدد في ديسمبر من العام الجاري، وذلك كخطوة هامة وفارقة للانتقال بليبيا إلى واقع جديد ونظام سياسي مستدام يستند إلى إرادة الشعب الليبي باختيارهم الحر، على حد قوله.

هذا وتعد زيارة المنفي إلى القاهرة الأولى من نوعها رفقة نائبه عبد الله اللافي، بعد توليه منصبه بصفة رسمية.