مندوبو عدد من دول العالم يدعون لمساعدة ليبيا
أرشيفية .. مجلس الأمن

مندوبو عدد من دول العالم يدعون لمساعدة ليبيا

أكدت مندوبة بريطانيا في كلمتها أمام مجلس الأمن الأربعاء، ضرورة إخراج المرتزقة من ليبيا بشكل عاجل ودون تأخير، منوهة إلى أن إخراج مرتزقة فاغنر والسوريين مطلب ملح.

من جهتها، أكدت ممثلة الولايات المتحدة أن الأولوية لديهم الآن أن تنظم ليبيا الانتخابات في ديسمبر ولا بد أن تحترم هذه المواعيد ووقف إطلاق النار.

من ناحيته أكد مندوب فرنسا بالأمم المتحدة دعم بلاده للسلطة الجديدة وجهود البعثة الأممية، مجددا التزام بلاده بإعادة افتتاح سفارة فرنسا في ليبيا يوم الاثنين المقبل.

ودعا مندوب فرنسا خلال كلمته أمام مجلس الأمن الأربعاء إلى ضرورة توحيد الجيش والتوزيع العادل للموارد في ليبيا، مشددا على ضرورة الوصول إلى اتفاق بشأن المناصب السيادية للاستمرار في مسار توحيد المؤسسات.

وفي كلمته أمام مجلس الأمن دعا مندوب روسيا لدعم قطاع النفط لضمان استمراريته، مجددا تأكيدهم وجود مواطنين روس في ليبيا ولكنهم ليسوا قوات رسمية، على حد زعمه.

ودعا مندوب تونس من جهته إلى ضرورة تسريع إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب كونهم يمثلون تهديدا لليبيا والمنطقة، معلنا دعم بلاده لآلية مراقبة وقف إطلاق النار التي قدمها الأمين العام للأمم المتحدة.

وقال مندوب الصين، إن على المجتمع الدولي خلق المناخ الملائم لدعم جهود التسوية في ليبيا، مؤكدا أن ليبيا لديها فرصة سانحة حاليا لإعادة الإعمار وتقديم الخدمات، وداعيا المجتمع الدولي لدعمها في مواجهة جائحة كورونا.