مطالبة رسمية بتوسيع لجنة كورونا العلمية لكامل ليبيا

مطالبة رسمية بتوسيع لجنة كورونا العلمية لكامل ليبيا

طالب وزير التعليم بحكومة الوحدة الوطنية موسى المقريف بتوسيع دائرة عمل اللجنة الاستشارية العلمية لمجابهة كورونا إلى كامل ليبيا.

ودعا الوزير خلال اجتماعه بوزيري التعليم العالي والبحث العلمي، والتعليم التقني والفني مع اللجنة، إلى إضافة أعضاء إلى “الاستشارية العليا” من المنطقة الشرقية لكي تتمكن من أداء دورها في كامل التراب الليبي.

ونوه المقريف إلى أن اللجنة ستواصل عملها وستكون موحدة بين الوزارات الثلاثة من أجل تظافر الجهود، مؤكدا أن تقارير اللجنة بشأن الالتزام بالإجراءات الوقائية في المؤسسات التعليمية حتى الآن مطمئنة.

بدوره صرح رئيس اللجنة عبد المنعم أبو لائحة أن اجتماع الأحد شهد استعراض آلية عمل اللجنة، مضيفا أنهم أوضحوا للوزراء الثلاثة أهمية الاهتمام بالجانب التنفيذي ومتابعة عمل الفرق الميدانية، وما توصي به اللجنة من إجراءات.

وأشار أبو لائحة إلى أنهم أوصوا باستحداث إدارة للصحة في الوزارات الثلاثة، برئاسة متخصص في مجال الوبائيات.

وذكر “أبو لائحة” بالحالات الثلاثة لإيقاف نشاط التعليم في البلاد أو إيقاف الدراسة بأي مؤسسة تعليمية، قوله إن أولها توصية من اللجنة الاستشارية العليا لمجابهة جائحة كورونا بضرورة الإقفال أو الإيقاف.

وتابع أن من بين الحالات عدم التزام مؤسسة تعليمية ما بالإجراءات الاحترازية، وثالثها توصية اللجنة العلمية، أو فريق الرصد والتقصي في البلدية بأن مؤشر الوباء قد ارتفع، وفق قوله.