وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو
وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو

إيطاليا: روما هي المحاور الأول لليبيا

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، إن روما تعد المحاور الأول لطرابلس في الوقت الراهن.

وأضاف دي مايو، في تصريحات له عبر الفيديو نقلتها وكالة نوفا، أنه في هذا التوقيت أصبح لدى ليبيا مؤسسات موحدة تمثل البلاد.

وزاد وزير الخارجية أن بلاده تربطها علاقات صداقة تاريخية مع الشعب الليبي، مشيرا إلى أنه زار ليبيا الأحد للقاء المؤسسات الجديدة.

وبحث الأحد دي مايو مع رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي ونائبيه إلى جانب وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش إعادة تفعيل اتفاقية الصداقة الليبية الإيطالية ومدى إمكانية البدء في الطريق الساحلي رأس أجدير إمساعد.

وجاء في بيان للمكتب الإعلامي للمنفي تهنئة دي مايو رئيس المجلس الرئاسي لمباشرة عملهم بشكلٍ رسمي بعد نيل الثقة لحكومة الوحدة الوطنية من مجلس النواب الليبي.

وأكد وزير الخارجية الإيطالي دعم إيطاليا لليبيا في كافة المجالات والمساهمة في توحيد المؤسسات السيادية وأن الجمهورية الإيطالية بدأت في زيادة تمثيلها الدبلوماسي في ليبيا.
هذا وأكد الجمعة وزير الدفاع الإيطالي، لورينزو غويريني، أن ليبيا أولوية إستراتيجية بالنسبة لبلاده وأن وزارته ستواصل متابعة التعاون العسكري التقني مع ليبيا والتركيز قبل كل شيء على التدريب فضلا عن إزالة الألغام وفق اتفاقية وقعت بديسمبر.

ووقعت ليبيا وإيطاليا في ديسمبر الماضي اتفاقية للتعاون العسكري، تشمل مجالات مختلفة، بينها التدريبات المشتركة وتبادل الخبرات والدعم، والتطوير، والصيانة، والاستشارات.

وكانت ليبيا وإيطاليا وقعتا أيضا في 2008 معاهدة صداقة وشراكة وتعاون من النواحي السياسية الاقتصادية ومجالات أخرى، تشمل استثمارات إيطالية بقيمة 5 مليارات دولار لمدة 25 سنة من تاريخ التوقيع.