أوروبا: لن يغادر المرتزقة ليبيا غدا

أوروبا: لن يغادر المرتزقة ليبيا غدا

قال ممثل الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية يعد جزءا من العملية السياسية في ليبيا، “إلا أن ذلك لن يتحقق غد”، بحسب تعبيره.

وشدد بوريل في تغريدة له على ضرورة مراقبة وقف إطلاق النار وضمان استمراره أولا، ومن ثم إعطاء الوقت للسلطات الجديدة لأداء عملها.

ولفت ممثل الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، إلى ضرورة عمل الاتحاد الأوروبي على جعل تنظيم الانتخابات المقرر إجراؤها بحلول نهاية العام ممكنا، إضافة إلى مواصلة المشاركة في جميع المستويات.

هذا وأبدى بوريل خلال اتصال هاتفي مع وزيرة الدفاع الألمانية كرامب كارينباور، شكره لمساهمة برلين في عملية السلام في ليبيا.

كما أعرب ممثل الشوؤن الخارجية الأوروبية في تغريداته عن تثمينه لدور برلين في دعم عملية إيريني الأوروبي لمراقبة حظر الأسلحة.

وكان ممثل الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي قد نفى في وقت سابق، أن يكون لعملية إيريني أي دور في مراقبة وقف إطلاق النار واقتصاره على مراقبة حظر الأسلحة المفروض على ليبيا.