فرنسا وبريطانيا أفشلتا مفاوضات لإنهاء الحرب سلميا في ليبيا 2011

فرنسا وبريطانيا أفشلتا مفاوضات لإنهاء الحرب سلميا في ليبيا 2011

كشف وزير خارجية النرويج السابق جوناس ستور، عن مفاوضات سرية دارت عام 2011 لإنهاء الحرب في ليبيا بين القذافي والثائرين عليه بشكل سلمي، متهما فرنسا وبريطانيا برفضهما لهذه المفاوضات.

وقالت صحيفة الإندبندنت إن الجانبين اتفقا خلال المحادثات السرية التي توسطت فيها النرويج على مشروع ينص على أن يتخلى معمر القذافي عن الحكم ويترك السياسة ويبقي مؤسسات الدولة في مكانها.

وقال ستور للصحيفة البريطانية إنه لو كان هناك استعداد في المجتمع الدولي لمتابعة هذا المسار بشيء من الجدية والتفاني فاعتقد أنه كان من الممكن أن يكون هناك انفتاح لتحقيق نتيجة أقل دراماتيكية وتجنب انهيار الدولة الليبية، وفق الإندبندنت.

ونقلت الصحيفة عن وزير خارجية النرويج السابق بأن مصير القذافي كان احد العوائق لتمرير المفاوضات في ظل رفضه مغادرة البلاد ، فيما كانت المفاوضات مستمرة مع من يمثلون نظامه.