بنغازي: إصابة 8 أطفال نتيجة سقوط قذيفة بحي زمزم

بنغازي: إصابة 8 أطفال نتيجة سقوط قذيفة بحي زمزم

أعلن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في بنغازي، عن إصابة ثمانية أطفال أمس الجمعة نتيجة سقوط قذيفة بحي زمزم.

وأضافت المستشفى في بيان لها السبت أن الأطفال المصابين والذين تتراوح أعمارهم بين إحدى عشرة وست عشرة سنة، كانت إصاباتهم بين المتوسطة والحرجة، منهم من تلقى الإسعافات الأولية وغادر المستشفى.

ولم يصدر أي بيان رسمي توضيحي من الجهات الرسمية في بنغازي حتى اللحظة للكشف عمن وراء إطلاق القذيفة.

وتعقب هذه الحادثة الجديدة أخرى تدل على مدى الانفلات الأمني، إذ عثر على جثتين مجهولتي الهوية مقيدتي الأيدي للخلف وعليهما آثار رصاص في الرأس، على شاطئ البحر غرب مدينة بنغازي بـ19 مارس وقبلها 8 جثث في منطقة الهواري بحالة مشابهة نفسها.

ومن جانبه طالب رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة من النائب العام، فتح تحقيق بخصوص الجثث التي وجدت مرمية في بنغازي، كما أعطى تعليماته لوزير الداخلية للتعامل مع الحادثة، معبرا عن مواساته وتعازيه لأهالي الضحايا الذين تم اكتشاف جثثهم ببنغازي.

وبالسياق نفسه أفاد بـ18 مارس مصدر من نيابة بنغازي لليبيا الأحرار، بأن عدد الجثث التي عثر عليها في الهواري بلغ 11 جثة يقدر أنه مر 10 أيام على إلقائها خلف مصنع الإسمنت، وهي متحللة ومكبلة اليدين وقد جرت تصفيتها بإطلاق الرصاص مباشرة على الرأس.

وطالبت المكونات الاجتماعية والسياسية والحقوقية ببلدية قمينس خلال ملتقى عقد الأربعاء بضرورة اتخاذ إجراءات ضد عمليات الانفلات الأمني الذي تشهده مدينة بنغازي والمنطقة الشرقية.

هذا، ودعت الاثنين مكونات برقة الاجتماعية والسياسية والحقوقية إلى فتح تحقيق في كل الأعمال الإرهابية التي هزت الشارع في بنغازي بصفة خاصة وبرقة بصفة عامة، والكشف عن جميع السجون السرية ومعرفة مصير كل المختطفين.