جثث الهواري.. منظمة رصد الحقوقية تشير لمليشيات حفتر

جثث الهواري.. منظمة رصد الحقوقية تشير لمليشيات حفتر

ربطت منظمة رصد الجرائم الليبية العثور على ثماني جثث بمنطقة الهواري في بنغازي بمليشيات حفتر.

وقالت المنظمة في حسابها الرسمي إن الجثث مجهولة الهوية ومقيدة وعليها آثار رصاص، لافتا إلى نقلها من قبل مليشيات الكتيبة 155 التابعة لحفتر إلى مركز بنغازي الطبي “وسط تكتم وتشديدات أمنية”.

وأضافت “رصد” أنها تعرب عن صدمتها تجاه هذه “الجريمة المروعة”، مستنكرة استمرار عمليات القتل خارج القانون في بنغازي.

وناشد المنظمة محكمة الجنايات الدولية ولجنة تقصي الحقائق المعنية بليبيا تحمل مسؤولياتها وفتح تحقيقات عاجلة لمثول الجناة أمام القانون وعدم إفلاتهم من العقاب.

وطالبت المنظمة حكومة الوحدة الوطنية بالتحقيق وكشف هويات الضحايا، واتخاذ التدابير اللازمة في أسرع ما يمكن لمنع تكرار مثل هذه الجرائم البشعة.

وأفاد بـ18 مارس مصدر من نيابة بنغازي، بأن عدد الجثث التي عثر عليها في الهواري بلغ 11 جثة يقدر أنه مر 10 أيام على إلقائها خلف مصنع الإسمنت، وهي متحللة ومكبلة اليدين وقد جرت تصفيتها بإطلاق الرصاص مباشرة على الرأس.

وطالبت المكونات الاجتماعيةُ والسياسيةُ والحقوقيةُ ببلدية قمينس خلال ملتقى عقد الأربعاء بضرورة اتخاذ إجراءات ضد عمليات الانفلات الأمني الذي تشهده مدينة بنغازي والمنطقة الشرقية.

هذا، ودعت الاثنين مكونات برقة الاجتماعية والسياسية والحقوقية إلى فتح تحقيق في كل الأعمال الإرهابية التي هزت الشارع في بنغازي بصفة خاصة وبرقة بصفة عامة، والكشف عن جميع السجون السرية ومعرفة مصير كل المختطفين.