بوريل: إيريني ساهمت في الخطوات الإيجابية بليبيا

بوريل: إيريني ساهمت في الخطوات الإيجابية بليبيا

قال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن جهود عملية إيريني ساهمت في الخطوات الإيجابية التي حققها الليبيون بتشكيل حكومة وحدة وطنية، حسب قوله.

وأضاف بوريل، خلال مؤتمر صحفي في مقر البعثة الأوروبية بقيادة إيطاليا في روما، أن بعثة إيريني الأوروبية حققت نتائج ملموسة في رصد انتهاكات الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا.

وتابع مسؤول الخارجية الأوروبية أن عملية إيريني راقبت 25 ميناء و15 مطارا ومهابط طائرات، “فضلا عن 200 رحلة جوية يشتبه في نقلها شحنات عسكرية إلى ليبيا”.

وزاد بوريل أنه جرى إحالة هذه المعلومات لمجموعة خبراء ليبيا عبر أكثر من 20 تقريرا سريا، لافتا إلى أن فريق الخبراء نشر منذ يومين تقريره النهائي الأخير وأقر بدعم عملية إيريني، وفق بوريل.

ونقلت وكالة نوفا عن المسؤول أيضا في المناسبة المذكورة قوله: “نحتفل اليوم بمرور عام على انطلاق العملية: كانت ولاتزال مهمة صعبة”، مشيرا إلى أن نتائج العملية الأوروبية تحقق على الرغم من فيروس كورونا المستجد، وفق تعبيره.