المنفي وسعيد يؤكدان عمق العلاقات الليبية التونسية

المنفي وسعيد يؤكدان عمق العلاقات الليبية التونسية

أكد رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي في مؤتمر صحفي مع الرئيس التونسي قيس سعيد أن ليبيا لن تنسى وقفة الشعب التونسي طيلة الفترات التي مرت بها البلاد، وقال إن العلاقات الليبية التونسية تربطها وحدة المصير المشترك وسيعملون على تعزيزها.

من جهته أكد سعيد أن الشعبين الليبي والتونسي شعب واحد وتاريخه حافل بمظاهر الوحدة أكثر من مظاهر الفرقة والأزمات وفق تعبيره، وقال إن الوقت حان لتجاوز كل أسباب الجفاء وإنه بحث مع المنفي جملة من القضايا المتعلقة بالصحة والتعليم وحركة المسافرين والسلع عبر المعابر الحدودية.

وأوضح سعيد أن المسائل الفنية تركت للجنة العليا التي ستنعقد في الأسابيع القادمة للنظر في الملفات التي تم بحثها، وأضاف أنهم سيعلمون على إحياء الاتفاقيات التي أبرمت من قبل ولم تر النور وسيعلمون على تطويرها لتلائم الأوضاع الجديدة.

وأكد الرئيس التونسي أن أهم ما في هذه المرحلة بالنسبة لليبيا هو أن يسترجع الشعب الليبي سيادته كاملة ويختار دستوره وما يريده، مشيرا إلى أهمية الإصغاء للأغلبية والتعلم من أخطاء الماضي، وقال إنهم سيعملون على إعادة المغرب العربي إلى سالف عهده.

وأشار الرئيس التونسي قيس سعيد أنه بحث مع رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي قضية الصحفيين التونسيين المختطفين في ليبيا نذير وسفيان، وأعرب عن أمله في يكشف الليبيون مصيرهما ويبحثون عنهما خاصة أن النائب العام هو من يتولى القضية.