عقيلة: نطالب حكومة الوحدة بإخراج المرتزقة

عقيلة: نطالب حكومة الوحدة بإخراج المرتزقة

طالب رئيس مجلس النواب عقيلة صالح حكومة الوحدة الوطنية بقيادة عبد الحميد الدبيبة بإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

ودعا عقيلة عقب أداء الوزراء اليمين القانونية، حكومة الوحدة إلى العمل على توحيد المؤسسات وتوفير متطلبات المواطنين ودعم عملية الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وتابع رئيس مجلس النواب أنه حان الوقت “لنتصافح ونتسامح ونتسامى فوق خلافاتنا” في ظل ما تحقق “اليوم بعد شهور طويلة من الحوار والتشاور حتى وصلنا إلى هذه اللحظة لميلاد حكومة واحدة لكل الليبيين تقوم على خدمتهم ورعايتهم”.

وأردف عقيلة قائلا إن مهمة السلطة الانتقالية قيادة البلاد حتى تثبت دعائم الدولة بالدستور والمؤسسات والوصول إلى الاستقرار السياسي من أجل انتخاب القيادة الجديدة على أساس الدستور.

وزاد: “نريد دولة ديمقراطية ناحجة تحظى باحترام العالم كله وينبغي التركيز على كفاءة الأمن والعدالة لتحقيق الاستقرار السياسي من خلال قوات الأمن ووضع آليات المحاسبة والرقابة ودعم استقلال القضاء والاستغلال الأمثل لموارد الوطن ومحاربة الاصوات غير الشرعية”.

وأدى وزراء حكومة الوحدة الوطنية اليمين القانونية أمام مجلس النواب في جلسة عقدت بمقره المؤقت في طبرق.

وأقسم كل من الوزراء الـ32 بـ”الله العظيم أن أؤدي مهامي بكل أمانة وإخلاص، وأن أظل مخلصا لأهداف السابع عشر من فبراير، وأن أحترم الإعلان الدستوري وأن أرعى مصالح الشعب الليبي رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال ليبيا وأمنها ووحدة أراضيها”.

وتجمع في 10 مارس قرابة 134 نائبا في سرت بعد إعلان لجنة 5+5 أن المدينة آمنة، وعقد الأعضاء جلسة خلصت إلى منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة بأغلبية 132 نائبا.