ترحيب مشترك لدول كبرى بمنح الثقة لحكومة الدبيبة

ترحيب مشترك لدول كبرى بمنح الثقة لحكومة الدبيبة

رحب بيان مشترك لأمريكا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا بمنح مجلس النواب الثقة لحكومة الدبيبة ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج لتسليم السلطة.

ودعا البيان جميع السلطات الليبية الحالية والجهات الفاعلة لإظهار نفس روح المسؤولية، وضمان تحول سلس لجميع المسؤوليات للحكومة الجديدة، “التي ستلتزم بدورها بتسليم السلطة لمن ستفرزهم انتخابات ديسمبر المقبل”.

وجاء في البيان أن التصويت على حكومة الدبيبة خطوة أساسية نحو توحيد المؤسسات الليبية وحل سياسي شامل للأزمة في البلاد مؤكدا استمرار الدول المذكورة في دعم الشعب الليبي وجهود الأمم المتحدة.

ولفتت أمريكا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا إلى أن سحب القوات الأجنبية والمرتزقة من المنطقة المحيطة بمطار سرت، سمح لأعضاء مجلس النواب بالمشاركة بأمان في جلسة منح الثقة للحكومة، “مشيدين بدور لجنة 5+5 في تأمين هذا الحدث وإنجاحه”.

وقالت الدول الخمس إنها تأمل في هذا التطور خطوة لا رجعة فيها نحو تنفيذ كامل بنود اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في أكتوبر من العام الماضي، بما في ذلك إخلاء ليبيا من جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب، وفق البيان.

ومنح مجلس النواب الأربعاء الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة بأغلبية 132 نائبا من أصل 135 حضروا الجلسة.

وأكد رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة في ظل المناسبة أنه سيلتزم بالاستحقاق الانتخابي في موعده نهاية العام الجاري، وسيعمل على دعم المجلس الرئاسي والمفوضية العليا للانتخابات لإنجاز الانتخابات في 24 ديسمبر.

وجاء في كلمة للدبيبة بعد منح الثقة لحكومته المكونة من أكثر من 30 حقيبة وزارية، أنه لا مكان لمركزية الدولة ولا يمكن للحرب أن تتكرر، مشيرا إلى أنه سيحرص على خدمة المواطنين في كامل ليبيا.