السني ومسؤول أممي يبحثان تحديات إنجاز الانتخابات

السني ومسؤول أممي يبحثان تحديات إنجاز الانتخابات

بحث مندوب ليبيا بالأمم المتحدة الطاهر السني ومنسق البعثة الأممية رايزيدون زينينجا تحدي إنجاز الانتخابات القادمة.

وقال السني في تغريدة له إنه تناول مع المسؤول الأممي الوضع الراهن وسبل دعم الحكومة وإنجاز خارطة الطريق.

كما ناقش الطرفان عمل اللجنة القانونية المنبثقة عن منتدى الحوار السياسي واللجنة الدستورية، وأهم التحديات لإنجاز الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المقرر.

وجاء بـ11 مارس عن المتحدث باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة في تصريحات صحفية، أن من أهم أولوياتهم السعي نحو تمهيد الأرضية لعقد الانتخابات في موعدها في 24 ديسمبر 2021.

ودعت أمريكا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا جميع السلطات الليبية الحالية والجهات الفاعلة لإظهار روح المسؤولية، وضمان تحول سلس لجميع المسؤوليات للحكومة الجديدة، التي “ستلتزم بدورها بتسليم السلطة لمن ستفرزهم انتخابات ديسمبر المقبل”.

ومنح مجلس النواب الأربعاء الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة بأغلبية 132 نائبا من أصل 134 حضروا الجلسة.

وأكد رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة في ظل المناسبة أنه سيلتزم بالاستحقاق الانتخابي في موعده نهاية العام الجاري، وسيعمل على دعم المجلس الرئاسي والمفوضية العليا للانتخابات لإنجاز الانتخابات في 24 ديسمبر.

وجاء في كلمة للدبيبة بعد منح الثقة لحكومته المكونة من أكثر من 30 حقيبة وزارية، أنه لا مكان لمركزية الدولة ولا يمكن للحرب أن تتكرر، مشيرا إلى أنه سيحرص على خدمة المواطنين في كامل ليبيا.