مرتزقة فاغنر تواصل أعمال الحفر بين سرت والجفرة

مرتزقة فاغنر تواصل أعمال الحفر بين سرت والجفرة

أفاد المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب بحصوله على صور حديثة تظهر وصول أعمال الحفر بين سرت والجفرة التي تقوم بها مليشيات حفتر إلى بوابة النص (خشوم الخيل) بطول 70 كيلومتر.

وأضاف المركز أنه تحصل أيضا على مواقع ونقاط تمركز مرتزقة فاغنر في المنطقة بين الجفرة وسرت، إحداها على بعد 42 كيلومترا من ودان باتجاه مدينة سرت، مشيرا إلى أن أعمال الحفر قد تكون لمد أنبوب داخل الخندق لنقل النفط من الجنوب إلى الشمال ثم شحنه بحرا ضمن تنازلات منحها حفتر لمرتزقة فاغنر للوصول إلى الموارد النفطية.

وأشار المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب إلى تصريحات سابقة صدرت في يونيو الماضي عن وزير الداخلية فتحي باشاغا اعتبر فيها سيطرة فاغنر على حقل الشرارة برفقة مجموعة من الجنجويد السودانية سابقة خطيرة لسيطرة مرتزقة أجانب على النفط الليبي والتحكم في ثروات البلاد، وهو ما يعد تهديدا خطيرا للأمن القومي الليبي وينال من مصالح كافة الشركات الأمريكية والأوروبية العاملة بالقطاع، التي ستكون رهينة لتغول روسي غير مسبوق.