روسيا ومصر تشددان على ضرورة تعزيز استقرار ليبيا

روسيا ومصر تشددان على ضرورة تعزيز استقرار ليبيا

أكد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف ونظيره المصري سامح شكري الحاجة إلى تكثيف الجهود الدولية تحت رعاية الأمم المتحدة لتعزيز استقرار ليبيا وتشكيل سلطات ليبية دائمة.

وأعرب الطرفان خلال اتصال هاتفي عن أملهما في أن تتمكن القيادة الليبية الانتقالية الجديدة من توحيد هياكل الدولة والمؤسسات المالية والاقتصادية على أساس مبدأ ضمان وحدة أراضي ليبيا وسيادتها في وقت قصير، وفق بيان صادر عن الخارجية الروسية.

وجدد لافروف وشكري التزامهما بمواصلة تنسيق جهود السياسة الخارجية لموسكو والقاهرة من أجل تحقيق سلام شامل في ليبيا ومنطقة الشرق الأوسط وفقا للإطار القانوني الدولي القائم، بما في ذلك قرارات مجلس الأمن وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.