تقرير استخباراتي: مرتزقة حفتر حفروا خندقا بطول 70 كيلومترا بين سرت والجفرة

تقرير استخباراتي: مرتزقة حفتر حفروا خندقا بطول 70 كيلومترا بين سرت والجفرة

أكد موقع خدمات الاستخبارات الجيوسياسية أن مليشيات حفتر ومرتزقة فاغنر حفروا خندقا بطول 70 كيلومترا بين سرت والجفرة.

وأضاف الموقع الاستخباراتي أن حفتر ومرتزقته استغلوا الهدنة المستمرة منذ أشهر لإعادة التسلح والتموضع على الأرض، وهو أمر لا يبشر بخير لإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد كما نص اتفاق وقف إطلاق النار في 23 أكتوبر الماضي، خاصة مع استمرار وجود حوالي 20 ألف مرتزق في ليبيا.

وقال خدمات الاستخابارت الجيوسياسية إن الأطراف الخارجية وعلى رأسها روسيا والإمارات استغلت غياب الولايات المتحدة في ليبيا على مدى السنوات الأربع الماضية لمتابعة مصالح اقتصادية واستراتيجية متضاربة، وأوضح أن التدخل الأمريكي سيكون ضروريا لإعادة التوازن في ليبيا وتجنب انهيارها.

وأشار الموقع الاستخباراتي إلى أن الإدارة الأمريكية الجديدة دعت إلى الانسحاب الفوري للقوات الأجنبية من ليبيا وهو ما يمثل تجدد الاهتمام الأمريكي بالصراع في ليبيا، وقال إن القضية الليبية قد تكون من بين أولويات السياسة الخارجية الأولى للرئيس بايدن، لكنها قد تصبح مسألة أكثر إلحاحا بالنظر إلى تداعياتها الاستراتيجية خاصة فيما يتعلق بالاستقرار في منطقة الساحل والنفط والصراع داخل حلف الناتو.