تحرير 120 رهينة لدى تجار البشر ببني وليد

تحرير 120 رهينة لدى تجار البشر ببني وليد

أعلن اللواء (444 قتال) التابع للمنطقة العسكرية طرابلس مداهمة عناصره عدة أوكار لمواقع مهربي البشر في بني وليد وتحرير 120 رهينة.

وقال اللواء في بيان له، إن الرهائن تعرضوا للتعذيب ولعمليات ابتزاز بحسب إفادتهم ويحمل جلهم الجنسية المصرية، مؤكدا أن هذه العمليات لن تتوقف وستتكرر على معاقل الجريمة أينما وجدت.

وسبق للواء في الخامس من مارس الجاري مداهمة ستة مواقع لمهربي البشر في بني وليد وتحرير 70 رهينة.

وذكر اللواء أن القوى نجحت في التصدي لمجرمي التهريب في مواقعهم وتمكنت من القبض على أبرز المتهمين في قضايا التهريب في البلاد، إضافة إلى مجرمين من جنسيات أخرى مارسوا على ضحاياهم جريمة الخطف والقتل والتعذيب، وفق اللواء.

وأعلنت وزارة الداخلية في الثاني من مارس ضبط المتهم بقتل 21 مهاجرا واعترافه بملابسات الجريمة، مشيرة إلى أنه من مواليد عام 1998 ومقيم بمدينة مزدة.

وتنشط عمليات القبض على المهربين بأكثر من مدينة، ومن بينها ضبط مكتب تحريات تاجوراء بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية المدة الماضية عصابة من جنسيات مختلفة داخل مزرعة في ضواحي مدينة ترهونة وفي حيازتها أسلحة وذخائر.