أفريكا أنتليجينس: هجوم الورفلي على وكالة تويوتا أثار الرعب في بنغازي

أفريكا أنتليجينس: هجوم الورفلي على وكالة تويوتا أثار الرعب في بنغازي

قال موقع أفريكا أنتليجينس الاستخباراتي إن هجوم المطلوب دوليا محمود الورفلي على مقر وكالة تويوتا في بنغازي مؤخرا أثار الرعب بين وجهاء وعائلات بنغازي.

وأضاف الموقع الفرنسي أن عدم رد فعل خليفة حفتر على هذا الاستفزاز الجديد من قبل الورفلي، الذي بث هجومه على وكالة تويوتا التابعة لآل السوسي على مواقع التواصل الاجتماعي، يقلق كثيرا الأسر الكبيرة في مدينة بنغازي والتي كانت تعتبر نفسها محمية من قبل حفتر، وقد تعهدت بنقل ممتلكاتها وعائلاتها إلى طرابلس أو خارج ليبيا.

وأكد أفريكا أنتليجينس أن حفتر أصبح أقل انخراطا في قيادة مليشياته التي أوكلها إلى ابنيه صدام وخالد، في حين أن جزءا من الملفات السياسية ترك في يد شقيقهم بلقاسم، مشيرا إلى أن محمود الورفلي كان تسبب في توترات كبيرة بين مليشيات حفتر وقبيلة العواقير في 2018 التي اتهمته بالمسؤولية عن عدة عمليات إعدام خارج نطاق القضاء ضد أفرادها.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض عقوبات على الورفلي في سبتمبر الماضي نظرا لارتباط اسمه بمقتل 33 شخصا بين 2016 و2017 والإعدام الجماعي لـ10 أشخاص في 2018، فيما حثت في ديسمبر الماضي المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بن سودا حفتر على اعتقال الورفلي وتقديمه للمحكمة، مشيرة إلى أنها طلبت مساعدة بعض الدول للقبض عليه وتسليمه.