تحركات "كثيفة" للمرتزقة في مناطق سيطرة حفتر

تحركات “كثيفة” للمرتزقة في مناطق سيطرة حفتر

نشر المركز الإعلامي لغرفة بركان الغضب، صورًا تظهر عددا من مرتزقة الجنجاويد يتجولون قرب المجمعات الإدارية وسط مدينة هون.

وأعلنت الأحد عملية بركان الغضب عن حراك لحفتر يتعارض و”ينقض اتفاق 5+5 لوقف إطلاق النار الموقع في جنيف نهاية أكتوبر الماضي”، ونشرت مشاهد التقطها ناشطون في مرسى مطروح تُظهر “توجّه ناقلة تحمل آليات عسكرية و مدرعات إلى طبرق قادمة من مصر دعماً لمليشيات حفتر.

وأفادت العملية أيضا في 5 مارس الجاري بأنها رصدت 41 رحلة لطيران أجنحة الشام السورية، تقل مرتزقة من سوريا إلى حفتر، منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في أكتوبر الماضي وآخرها في الثالث من مارس الجاري أي وسط مفاوضات فتح الطريق وجلسة سرت.

وأوضحت العملية أن الرحلات المذكورة لأجنحة الشام، أقلعت من مطاري دمشق وقاعدة حميميم الروسية في اللاذقية، وهبطت في مطار بنينا في بنغازي، أو قاعدة الخادم الإماراتية جنوب المرج.

وقبل أيام فقط وتحديدا في الثالث من مارس تداول ناشطون تسجيلا مرئيا يظهر مرتزقة سودانيين داعمين لحفتر في منطقة أبوهادي يتحركون بشكل عادي ويملؤون إحدى السيارات الكبيرة ببعض المواد.

وصدر قبلها عن رئيس اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 اللواء أحمد أبوشحمة في 27 فبراير أن مدينة سرت ما زالت تحت سيطرة القوات الأجنبية والمرتزقة.

وأوضح أبوشحمة في بيان له حينها أنه لا توجد أي قوة شرعية تؤمّن المدينة، مشيرا إلى أن الأمر يعود إلى أعضاء مجلس النواب لاختيار المكان المناسب لاجتماعهم بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة.

May be an image of road