الدبيبة يدعو النواب إلى تغليب مصلحة الوطن

الدبيبة يدعو النواب إلى تغليب مصلحة الوطن

دعا رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، النواب إلى عدم تفويت فرصة توحيد المجلس وتغليب مصلحة الوطن وتمكين الحكومة من مباشرة مهامها الصعبة.

وأضاف دبيبة في كلمة مسجلة قبل عقد جلسة النواب الاثنين، أن مسار تشكيلة الحكومة تضمن جهودا مضنية ولم يكن هينا، مشيراً إلى أنه كان لا بد من مراعاة التوازان المعقول الذي يخرج البلاد من أزمتها وينقلها إلى بر الأمان، وفق قوله.

هذا وأشار رئيس “الوحدة الوطنية” إلى أن الحكومة بشكلها الحالي كانت نتاج مخرجات الحوار السياسي الذي نص على عدم استثناء أي طرف، مشيراً إلى أن الأزمة اليوم هي أزمة ثقة ومشاركة وأت تشكيل الحكومة يتطلب الواقعية والاستيعاب.

وتوجه الدبيبة إلى سرت، للمشاركة في جلسة النواب التي ستنظر في اعتماد التشكيلة الوزارية الجديدة المزمع عقدها اليوم.

وأوضح الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة في تصريح خاص لليبيا الأحرار، أن الدبيبة سيعرض على أعضاء مجلس النواب الشكل النهائي لحكومة الوحدة وبرنامجها التنفيذي، وفق قوله.

من جهته صرح عضو مجلس النواب صالح افحيمة، أن هناك خلافا بين الأعضاء إزاء أولويات جدول أعمال الجلسة وبأن بعض النواب يريد مناقشة منح الثقة للحكومة ومنهم من يريد مناقشة تضمين مخرجات الحوار السياسي في الإعلان الدستوري قبل منح الثقة.

وقال عضو مجلس النواب إن جلسة النواب ستعقد اليوم بالفعل في سرت على الرغم من أن النواب لايزالوا يستمرون بالوصول إلى المدينة، وأنها ستلتئم ليوم واحد في حال تمكن المجلس من التوصل إلى قرار، وإلا “فإنها ستمتد لأيام حتى الوصول إلى قرار بشأن منح الثقة للحكومة”.

هذا، وأفادت عضو مجلس النواب عائشة الطبلقي، بوصول أكثر من مئة نائب إلى مدينة سرت تمهيدا لعقد جلسة النواب ومناقشة منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية.

وأوضحت الطبلقي في تصريح للأحرار، أن النواب وصلوا إلى سرت عبر أربع طائرات قادمة من طرابلس وبنغازي وطبرق، مشيرة إلى أن أغلب الحضور يرغبون في مناقشة منح الثقة للحكومة إضافة إلى تضمين اتفاقات تونس وبرلين في الإعلان الدستوري فيما يطالب بعض النواب بمناقشة مخرجات جلسة غدامس، وفق قولها.

وأكد الدبيبة في تغريدة له السبت، ‏أنه راعى في التشكيلة الوزارية، الموازنة بين الكفاءة وضمان المشاركة الواسعة لكل المناطق من خلال الدوائر الانتخابية المختلفة.

وأضاف الدبيبة أنه وضع في عين الاعتبار حالة النزاع التي كانت تمر بها البلاد لسنوات وشعور فئات كثيرة بالتهميش وعدم التمثيل وحافظ على العدد الحالي فيما يتعلق بهيكلة الوزارات مع تعديل محدود، قائلا إن تقليلها عن طريق إعادة هيكلتها وضمّها ودمج إداراتها يستغرق وقتا.

وأعلن المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية الجمعة، هيكلتها وتضمن تشكيلتها الوزارية 27 حقيبة إلى جانب 6 وزراء دولة، لافتا إلى أنها ستعرض على مجلس النواب يوم الاثنين 8 مارس في جلسة منح الثقة المزمع انعقادها في سرت.

وأكد في 4 مارس الناطق باسم رئيس حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة، أن التشكيلة سلمت إلى رئاسة مجلس النواب المنعقد في طبرق، مضيفا أن أسماء الوزراء سيعلن عنها في وقت لاحق، بحسب قوله.

وأعلن الدبيبة خلال مؤتمر صحفي عقده بـ25 فبراير تسليم مقترح معايير ومنهجية اختيار هيكلية حكومة الوحدة الوطنية إلى هيئة رئاسة مجلس النواب رفقة مخرجات ملتقى الحوار وبرنامج الحكومة، أوضح أن ذلك جاء احتراما للمدة الزمنية الممنوحة لهم في خارطة الطريق، على حد قوله.