تركيا تصف منح الثقة للحكومة بالفرصة التاريخية

تركيا تصف منح الثقة للحكومة بالفرصة التاريخية

وصفت الخارجية التركية منح مجلس النواب الثقة لحكومة الوحدة الوطنية بالفرصة التاريخية.

وشدد متحدث الخارجية التركية حامي أقصوي لوكالة الأناضول، على “ضرورة عدم إهدار (هذ الفرصة) لحسابات وطموحات بعض الدول في ليبيا”.

وأكد أقصوي أن هذه الخطوة الديمقراطية التي اتخذها الليبيون على أساس الحوار والتوافق الوطني في العملية السياسية، توفر فرصة مهمة لسلام دائم في ليبيا.

وأفاد متحدث الخارجية التركية بأن أنقرة ستواصل تقديم جميع أنواع الدعم لحكومة الوحدة الوطنية الليبية.

كما أعرب عن أمله في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي قدمها رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة إلى مجلس النواب بأسرع وقت ممكن، ومن ثم بدء العمل على حل المشاكل العاجلة للبلاد.

وأعلن الدبيبة السبت عن هيكلية حكومة الوحدة الوطنية المكونة من 27 حقيبة وزارية، وستة وزراء دولة قبيل جلسة منح الثقة المقررة يوم الاثنين.

وأعلنت في 28 فبراير اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 استعدادها لتأمين جلسة منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية، مؤكدة أن مكان انعقاد الجلسة بمدينة سرت جاهز وآمن طيلة فترة انعقاد الجلسة من بدايتها إلى نهايتها.

وفي السادس والعشرين دعا رئيس نواب طبرق عقيلة صالح الأعضاء للانعقاد لمناقشة منح الثقة للحكومة يوم الاثنين 8 مارس في سرت مشترطا في نص الدعوة تأكيد لجنة ( 5+5 ) تأمين الجلسة، “وإن تعذر ذلك يكون مكان انعقاد الجلسة المقر المؤقت لمجلس النواب في مدينة طبرق في ذات الزمان المحدد”.