منظمة معاهدة الأمن الجماعي تؤكد التزامها بوحدة ليبيا

منظمة معاهدة الأمن الجماعي تؤكد التزامها بوحدة ليبيا

أكد وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، التزامهم بوحدة وسيادة وسلامة ليبيا ومبدأ عدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وقال الوزراء في بيان مشترك نشرته وزارة الخارجية الروسية، إنه لا بديل عن التسوية السياسية للصراع الليبي الداخلي من خلال الحوار بمشاركة وتحت قيادة الليبيين أنفسهم، وأعربوا عن دعمهم للجهود الدولية لإجراء محادثات بين الليبيين تحت رعاية الأمم المتحدة بشأن وقف إطلاق النار وإعادة الإعمار.

وشدد وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي على ضرورة تكثيف الجهود الرامية إلى صد تهديدات الإرهاب الدولي بما في ذلك تلك المتعلقة بتمويل وتدريب وتجهيز المقاتلين الأجانب لاستخدامهم كمرتزقة في النزاعات المسلحة وعودتهم من مناطق النزاع.

يشار إلى أن منظمة معاهدة الأمن الجماعي هي تحالف سياسي عسكري تأسس في أكتوبر 2002، ويضم روسيا وستا من جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق، وهي روسيا البيضاء وكزاخستان وطاجيكستان وأوزبكستان وقرغيزستان وأرمينيا، وقد انسحبت من المنظمة كل من جورجيا وأذربيجان.