دراسة: الخدمات العامة بسبها ضعيفة مع تفاوت في الوصول إليها

دراسة: الخدمات العامة بسبها ضعيفة مع تفاوت في الوصول إليها

أكدت مبادرة ريتش والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أن توفير خدمات الكهرباء والصحة والمياه ضعيف بشكل ملحوظ في جميع أنحاء مدينة سبها، مع وجود تفاوت واضح في الوصول إلى هذه الخدمات بين المناطق الحضرية وشبه الحضرية، وبين المجموعات السكانية.

وأضافت المبادرة والوكالة الأمريكية في دراسة مشتركة أن الكثير من المواطنين في سبها قاموا ببناء شبكات مياه خاصة وتركيز توصيلات كهرباء بطريقة غير شرعية بسبب النقص الذي تعاني منه المدينة وهو ما أدى إلى تعقيد صيانة وتطوير البنية التحتية الرسمية، وقالت إن المواطنين يرون أن المجلس البلدي هو المسؤول الأول عن تحديد من يمكنه الوصول إلى الخدمات.

وأشارت مبادرة ريتش إلى أن مقدمي الخدمات العامة مثل المياه والكهرباء لا يشركون الجهات الفاعلة في إدارة البلديات في تخطيط أو تطوير خدماتهم بما يتجاوز مستوى تنسيق الأنشطة، بينما يتواصل سكان سبها مع جهات حكومية رسمية وغير رسمية لتقديم الشكاوى المتعلقة بهذه الخدمات.

وأوضحت مبادرة ريتش والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أن الدراسة التي قامتا بها في سبها تهدف إلى مساعدة الجهات الفاعلة الدولية والوطنية على العمل بكفاءة على المستوى الجزئي من خلال توفير رؤى حول الأنظمة الحالية لتقديم الخدمات واتخاذ القرار والحماية بطريقة حساسة للنزاع.