آمر غرفة عمليات سرت الجفرة إبراهيم بيت المال
آمر غرفة عمليات سرت الجفرة إبراهيم بيت المال

تواصل المشاورات العسكرية لفتح الطريق الساحلي

قال آمر غرفة عمليات سرت الجفرة العميد إبراهيم بيت المال، إن المشاورات مستمرة بين القادة العسكريين لإعادة افتتاح الطريق الساحلي على أن تعلن مساء اليوم.

أضاف العميد بيت المال في تصريحات لليبيا الأحرار، أن لديهم رغبة لافتتاح الطريق لإفساح المجال أمام مجلس النواب لعقد جلسة منح الثقة، لافتا إلى مطالبتهم بضمانات وعدم شن أي هجوم على المنطقة.

هذا، ونفى الخميس الناطق باسم غرفة عمليات سرت – الجفرة الهادي دراه، الأخبار التي تتحدث عن فتح الطريق الساحلي بين مصراتة وسرت.

وأضاف دراه في تصريح للأحرار، أن أعمال نزع مخلفات الحرب ما تزال مستمرة، مشيرا إلى أنهم أزالوا أربعة أطنان من مخلفات الحرب حتى الآن، فضلا عن تفجير وإعدام اثنين منها، بحسب قوله.

من جهته قال آمر الغرفة إبراهيم بيت المال، إنهم وضعوا انسحاب المرتزقة الأجانب ونزع الألغام شرطا لإعادة فتح الطريق الساحلي، موضحا أنهم ينتظرون قرار القائد الأعلى للجيش المتمثل في المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بشأن ملف الطريق الساحلي؛ وفق تعبيره.

وتترافق ترتيبات فتح الطريق مع مشروع إزالة مخلفات الحرب، إذ أكد عضو اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 محمد الترجمان الانتهاء من قرابة 80% من أعمال الكشف عن الألغام ومخلفات الحرب في المناطق المستهدفة.

وأضاف ترجمان أنهم تجاوزوا المناطق الخطيرة، في تصريحات للأحرار، باستثناء السواتر الترابية التي سيكشف عليها لاحقا بعد الانتهاء من 20% من المساحات المتبقية، موضحا أن حجم التلوث حال دون إتمام المهمة في الموعد.