102 جثة من المقابر الجماعية ترهونة
102 جثة من المقابر الجماعية ترهونة

أمريكا تعرض مليوني دولار للبحث عن المقابر الجماعية في ليبيا

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عرضها عقودا تصل إلى مليوني دولار أمام الشركات لمشروع يتعلق بالبحث عن المقابر الجماعية.

وقالت الخارجية في بيان لها إن المشروع يمتد من عامين إلى خمسة أعوام، ويشاركها في العرض مكتب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل.

وأضاف البيان أن العرض هو منافسة مفتوحة للمنظمات المهتمة بتقديم طلبات لمشاريع تعمل على تحسين المساءلة والعدالة وسيادة القانون في ليبيا.

وأفادت الخارجية أن هدف مكتب دائرة حقوق الإنسان في المشروع هو تعزيز العدالة والمساءلة عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في ليبيا.

وزاد البيان: “تتمثل أهداف دائرة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الدفاع عن حقوق الأشخاص المفقودين والمختفين في إطار الجهود المبذولة لتعزيز الحقيقة والعدالة والمساءلة للأشخاص المفقودين، وتعزيز قدرة السلطات الليبية على معالجة قضية المقابر الجماعية بالتنسيق الوثيق مع المجتمع المدني والجمعيات العائلية ووفقا للمعايير الدولية”.

وتابعت الخارجية أن المجموعات التي تسعى للحصول على التمويل ستحتاج إلى إظهار قدرتها على دعم الجهود التعاونية بين السلطات الليبية وجماعات المجتمع المدني التي تعزز الإطار القانوني والمؤسسي لمحاسبة الأشخاص المفقودين بطريقة مستدامة وفعالة.