كوبيش يواصل اتصالاته ويلتقي مسؤولين رفيعي المستوى في موسكو

كوبيش يواصل اتصالاته ويلتقي مسؤولين رفيعي المستوى في موسكو

ناقش رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش في موسكو مع مسؤولين روس رفيعي المستوى، عددا من القضايا المتعلقة بالتطورات السياسية والأمنية والاقتصادية في ليبيا، بما في ذلك سبل المضي قدما في تنفيذ خارطة الطريق السياسية واتفاق وقف إطلاق النار.

وقال بيان للبعثة نشرته على موقعها الرسمي، إن كوبيش شدد خلال لقائه الخميس وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونائبه ميخائيل بوغدانوف في موسكو، على الحاجة الملحة للمضي قدما في تشكيل حكومة انتقالية موحدة قادرة على تلبية احتياجات الشعب الليبي وتهيئة البلاد لإجراء الانتخابات الوطنية في ديسمبر المقبل.

وحث الطرفان خلال اجتماعهما مجلس النواب على الالتئام في الموعد المقرر في 8 مارس الجاري للتداول في منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية.

من جهته جدد لافروف ونائبه بوغدانوف دعم روسيا لجهود الأمم المتحدة في ليبيا الرامية إلى مساعدة الشعب الليبي في سعيه إلى ليبيا مستقرة ومزدهرة وذات سيادة وموحدة، بحسب بيان البعثة.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إن تنقل كوبيش إلى روسيا يأتي في إطار جهوده المستمرة لحشد الدعم لعملية الحوار الليبي-الليبي ثلاثية المسارات، مشيرة إلى أنه سيواصل اجتماعاته غدا في موسكو، حيث سيلتقي أيضا نائب وزير الخارجية الروسي فيرشينين فاسيليفيتش ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى.