دعوات إلى تقليل عدد المهاجرين الذين يتم إنزالهم في ليبيا

دعوات إلى تقليل عدد المهاجرين الذين يتم إنزالهم في ليبيا

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الاتحاد الأوروبي إلى توقيع اتفاقيات تعاون دولي لتقليل عدد الأشخاص الذين يتم إنزالهم في ليبيا وإجلاء المزيد من الأشخاص مباشرة.

وطالبت المنظمة في بيان لها بضمان قدرة بحث وإنقاذ حكومية قوية في المتوسط ودعم جهود الإنقاذ الأخرى وعدم إعاقتها، مشيرة إلى أن الدعم الأوروبي المقدم لحرس السواحل الليبي سمح باعتراض وإعادة أكثر من 66 ألف شخص إلى ليبيا خلال السنوات الخمس الماضية.

وقالت هيومن رايتس ووتش إن مؤسسات ودول الاتحاد الأوروبي تخلت تدريجياً عن مسؤوليتها عن البحث والإنقاذ في المتوسط، فيما تتعمد البعثة البحرية للاتحاد الأوروبي القيام بدوريات بعيدًا عن المناطق التي قد تواجه فيها قوارب المهاجرين المحن.

وأكدت هيومن رايتس ووتش أن منظمات الإنقاذ غير الحكومية التي تحاول سد الفجوة تواجه حملات تشويه وعقبات إدارية وحتى ملاحقة، وأوضحت أن إيطاليا ومالطا ووكالة الحدود الأوروبية “فرونتكس” مهتمة بمساعدة القوات الليبية على اعتراض القوارب أكثر من ضمان عمليات الإنقاذ في الوقت المناسب والنزول في ميناء آمن.