فريق أممي يصل ليبيا لمراقبة وقف إطلاق النار وانسحاب المرتزقة

فريق أممي يصل ليبيا لمراقبة وقف إطلاق النار وانسحاب المرتزقة

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر وصفتها بالمطلعة، بوصول فريق أممي لمراقبة وقف إطلاق النار إلى ليبيا والتحقق من انسحاب المرتزقة.

وقالت الوكالة إن الفريق المتقدم من بعثة المراقبة التابعة للأمم المتحدة مكون من عشرة موظفين وتوجه إلى طرابلس لمراقبة وقف إطلاق النار بين الفصيلين المسلحين.

وتابعت الوكالة أن فريق المراقبين غير المسلحين مكلف أيضًا بالتحقق من مغادرة آلاف المرتزقة والمقاتلين الأجانب الذين جرى نشرهم في الدولة “الغنية بالنفط في شمال إفريقيا ولم يظهروا حتى الآن أي علامة على المغادرة”.

من جهتها جددت لجنة المتابعة الدولية دعمها للجنة العسكرية المشتركة (5+5) في الدفع باتجاه تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 23 أكتوبر 2020 وذلك في خلال سماعهم لإحاطة تقدم بها المبعوث الأممي يان كوبيش.

وشدد لجنة المتابعة بدورها على ضرورة المحافظة على زخم العملية السياسية الليبية والدفع باتجاه تشكيل حكومة مؤقتة شاملة وموحدة وعلى المصادقة عليها من مجلس النواب وضرورة إجراء انتخابات وطنية شاملة في 24 ديسمبر.

وأكد المشاركون في لجنة المتابعة الدولية المعنية بليبيا دعم بلدانهم الكامل لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وقيادتها في تيسير الجهود الدولية لمساعدة الليبيين على إيجاد حلول لمشكلاتهم بأيدي الليبيين أنفسهم.