فرانس برس: رشاوى مقابل التصويت في ملتقى الحوار بتونس

فرانس برس: رشاوى مقابل التصويت في ملتقى الحوار بتونس

كشفت وكالة فرانس برس عن تقرير من الأمم المتحدة موجه إلى مجلس الأمن، أن ثلاثة مشاركين على الأقل في ملتقى الحوار السياسي بتونس الذي قادته الأمم المتحدة، تلقوا رشوة مقابل التصويت.

وقالت الوكالة الفرنسية الأحد عن خبراء بالأمم المتحدة، إن اثنين من المشاركين في محادثات تونس عرضا رشاوى تتراوح بين 150 ألف دولار و 200 ألف دولار على الأقل، على ثلاثة مشاركين في ملتقى الحوار الليبي إذا التزموا بالتصويت للدبيبة رئيسا للوزراء.

وفي مقطع من التقرير الذي أعدته لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة والمكلفة بفحص انتهاكات حظر الأسلحة الدولي المفروض على ليبيا، اطلعت عليه وكالة فرانس برس، كشف المقطع أن أحد المشاركين كان غاضبا في بهو فندق “فور سيزوز” في تونس العاصمة، عند سماعه أن بعض المشاركين ربما حصلوا على ما يصل إلى 200.000 دولار.

وقالت وكالة فرانس برس إن أحد المشاركين في الحوار والذي طلب عدم الكشف عن هويته، أكد لها أنه شاهد المشهد، وأعرب عن غضبه من الفساد غير المقبول في وقت تمر فيه ليبيا بأزمة كبيرة، بحسب إفادته.