المؤسسة الوطنية للنفط تعلن فوزها بقضية مرفوعة ضد شركة "ليركو" وتغرمها ب132 مليون دولار

المؤسسة الوطنية للنفط تعلن فوزها بقضية مرفوعة ضد شركة “ليركو” وتغرمها ب132 مليون دولار

قالت المؤسسة الوطنية للنفط، إنها كسبت قضية رفعتها ضد الشركة الليبية الإماراتية لتكرير النفط- ليركو بشأن مصفاة راس لانوف، وقضى حكم لمحكمة الاستئناف بباريس بإلزام الشركة بدفع مبلغ 115 مليون دولار إضافة إلى الفوائد ليرتفع بذلك المبلغ المستحق عليها إلى 132 مليون دولار لمصلحة شركة النفط.

وأكدت المؤسسة الوطنية للنفط أن محكمة استئناف باريس أصدرت حكمها بخصوص حكم التحكيم الصادر في 4 يناير 2018 في دعوى التحكيم المرفوعة وفق قواعد غرفة التجارة الدولية ما بين الشركة الليبية الإماراتية لتكرير النفط (ليركو) والمؤسسة،

وأوضحت الشركة في منشور على صفحتها بفسبوك الأحد، أن المحكمة أيدت أيضاً حكم هيئة التحكيم الذي أكد على التزام شركة ليركو المستمر بأخذ أو دفع النفط الخام، وأمرت شركة ليركو بدفع 100 ألف يورو من تكاليف المؤسسة في دعوى محكمة باريس.

وبهذه المناسبة قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، إن المؤسسة هي الحارس الأمين على الثروة النفطية الليبية، وأنها لم ولن تتوانى في الدفاع عنها وحمايتها، وستتخذ كل الخطوات اللازمة لتنفيذ حقوقها وفق حكم التحكيم والحكم الصادر عن محكمة باريس.