مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ترحب بالتطورات السياسية الأخيرة في ليبيا

مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ترحب بالتطورات السياسية الأخيرة في ليبيا

رحبت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليت بالتطورات السياسية الأخيرة في ليبيا.

وشددت باشليت في كلمة لها في الدورة 46 لمجلس حقوق الإنسان على أهمية العمل مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لضمان حقوق الإنسان باعتبارها جزءا لا يتجزأ من جدول الأعمال السياسي وخريطة الطريق نحو السلام.

وشجعت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان على إنشاء محاكم متخصصة في العنف ضد النساء والأطفال في طرابلس وبنغازي، وأثنت على الجهود المبذولة لمراجعة القانون الليبي الخاص بمكافحة العنف ضد المرأة؛ مشيرة إلى أن ذلك أمر ملح نظرًا لارتفاع مستويات العنف القائم على النوع الاجتماعي وفق تعبيرها.