102 جثة من المقابر الجماعية ترهونة
102 جثة من المقابر الجماعية ترهونة

المدعي العسكري يأمر بضبط منتسبي مليشيات الكاني

أصدر مكتب المدعي العام العسكري مذكرات قبض داخلية بأسماء الأشخاص المنضمين لحفتر تحت ما يُسمى باللواء التاسع (مليشيات الكاني).

وجمعت المذكرة 3028 عنصرا من المليشيات متهمين بارتكاب جرائم قتل لعدد من الأشخاص المدفونين في المقابر الجماعية بترهونة وتدمير الممتلكات الخاصة والعامة والمشاركة في الهجوم على العاصمة طرابلس.

وانتقدت الأيام الماضية منظمة العفو الدولية تواصل إيواء مليشيات حفتر قادة “اللواء التاسع” المعروف باسم “الكانيات”، على الرغم من تورطها في عمليات القتل الجماعي وإلقاء الجثث في المقابر الجماعية وعمليات التعذيب والاختطاف في مدينة ترهونة.

وأعلنت في نوفمبر وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على ميليشيا الكانيات وقائدها محمد على خلفية انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا (مقابر ترهونة وجرائمها).

وورد عن الوزارة أنه نتيجة لإجراءاتها المذكورة: “فإن جميع الممتلكات والمصالح في ممتلكات الأشخاص المذكورين أعلاه، وأي كيانات مملوكة، بشكل مباشر أو غير مباشر، 50 بالمائة أو أكثر من قبلهم، بشكل فردي أو مع أشخاص محظورين آخرين، في الولايات المتحدة أو الموجودة في حوزة أو سيطرة الأشخاص الأمريكيين تعتبر محظورة ويجب إبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عنها”.

واقترحت قبلها أمريكا على مجلس الأمن عقوبات دولية على الكانيات وهو ما عرقلته روسيا وفق واشنطن التي صرحت لاحقا بأنها تشعر بخيبة أمل شديدة إزاء سلوك موسكو.