أعضاء بملتقى الحوار يدعون النواب لإتمام استحقاقات المرحلة

أعضاء بملتقى الحوار يدعون النواب لإتمام استحقاقات المرحلة

أهاب بعض أعضاء ملتقى الحوار بأعضاء مجلس النواب إلى الالتئام على وجه السرعة لإتمام الاستحقاقات المطلوبة منهم للمرحلة القادمة.

وأوضح الأعضاء في بيان لهم، أن اختيار حكومة الوحدة الوطنية مهمة كلف بها رئيس الحكومة المسمى من الملتقى وهي “شأن يخصه وحده وفيما عدا التشاور مع المجلس الرئاسي بشأن اختيار وزير الدفاع والخارجية لا يوجد في خارطة الطريق ما يلزم رئيس الحكومة بأي نوع من المشاورات معنا”.

وشدد البيان على التزامهم التام بتعهداتهم وعدم المشاركة في أي مشاورات جرت أو تجري من هذا النوع مؤكدين أنها مرفوضة لديهم.

ونوه الأعضاء إلى ضرورة الالتزام بخارطة الطريق للمرحلة التمهيدية وما ورد فيها من مواعيد محددة وعدم تجاوزها واحترام ما نصت عليه من ضرورة أن يراعى عند تشكيل الحكومة الكفاءة والجدارة والتمثيل العادل.

ولفت البيان إلى أن الرابع والعشرين من ديسمبر القادم هو الموعد المتفق عليه لإجراء الانتخابات “الذي عاهدنا أنفسنا على احترامه واعتباره موعدا ساميا بغض النظر عن مجريات تشكيل الحكومة”.

وقال الأعضاء إن ملتقى الحوار مستمر في أداء مهامه وجاهز لمعالجة أي مختنقات تواجه المسار السياسي للمرحلة التمهيدية وصولا إلى استحقاق الانتخابات في موعدها المقرر.